ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
rima
انثى
عدد الرسائل : 50
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 31/01/2009
http://google.com

clic ici البراكين

في الأربعاء 04 فبراير 2009, 19:17
مقدمة : دائما تشدنا مناظر انفجار البراكين حين نراها على شاشات التلفاز، أو حين نرى صورة لها داخل إحدى المجلات.. إلا أن الذين يتعرضون واقعيا لثورة بركان قريب لا يتوقفون أمام هذا المنظر الهائل المثير من أجل التفكر في قدرة الله
البراكين : عبارة عن تشققات أرضية تندفع منها الغازات و المواد المصهورة (الماغما أو الحمم البركانية أو اللافا من باطن الأرض عبر قناة تسمى المدخنة البركانية و إذا وصلت إلى الأرض تدفقت من الفوهة إلى السهول و الوديان المجاورة في طريقها كل ما يصادفها ، حيث تبلغ درجة حرارتها بين 1000 _1200 درجة مئوية و في النهاية تبرد و تتحول إلى صخور بركانية
وسبب حدوثها الارتفاع الشديد للحرارة و الضغط في أعماق الأرض تحت القشرة الأرضية حيث تنصهر الصخور و تتصاعد الصهارة كلما وجدت لنفسها منفذا ،،و على الرغم أن معظمها بعيد عن الأماكن التي يتواجد فيها السكان إلا ان هناك حوالي 19 انفجارا عنيفا حدثت خلال المائتي عام الماضية تسببت في وفاة الآلف البشر و لا سيما عند بداية ثورانها وانفجارها و الذي يأتي عادة على حين غفلة .
يعتبر البركان ناتجا مباشرا من نواتج النشاطات النارية التي تحدث في باطن الأرض ويمكننا وصفه بأنه مكان يحدث به فوهة أو شق تنطلق منها المواد المصهورة الحارة مع ما يصاحبها من بخار وغازات وحمم ورماد بركاني ونتيجة لاندفاع هذه المواد وتجمعها وتراكمها تتكون كتلة مخروطية الشكل وقد تأخذ مع مرور الزمن اشكال الجبال البركانية والتلال المخروطية . وتقسم البراكين الموجودة في العالم إلى ثلاثة أنواع براكين نشيطة وبراكين هامدة وأخرى تعطي دخانا وأبخرة. وسنتعرف خلال تحقيقنا هذا على اشهر البراكين وأخطرها وسنجول في أروقة العالم البركاني علنا ندرك حجم وكبر هذا العالم ومدى أهميته وخطورته في نفس الوقت.
كيف يحدث الانفجار البركاني؟
ولفهم كيفية حدوث الانفجارات البركانية لا بد أولا من فهم تكوين الكرة الأرضية، ولو تخيلنا الكرة الأرضية في شكل قطاع يتشابه مع شكل قطاع في تفاحة، فالكرة الأرضية لها قشرة خارجية ولب داخلي، وما بين هذا وذاك الدثار mantle أو الوشاح، وعند تجمع ظروف معينة ترتفع درجة الحرارة لدرجة انصهار الصخور عند أعلى طبقة من الوشاح مكونة ما يسمى بالصهارة magma.
حين تحدث عملية الانصهار هذه، وبسبب فروق الكثافة بين الصخور المنصهرة والصخور المتجمدة من حولها، تتصاعد الصهارة إلى أعلى كلما وجدت لنفسها منفذا، وتستمر الصهارة في الصعود إلى أعلى إلى أن تتجمع في تجويفات أرضية تقع تحت القشرة الأرضية مباشرة، وتدعى magma champers.
وبارتفاع ضغط الصهارة على مناطق الضعف التي تعلوها في القشرة الأرضية، إلى الحد الذي لا تحتمل معه هذه المناطق مزيدا من الضغط، تحدث شقوق في القشرة الأرضية أو تُفتح شقوق قديمة.
وتندفع الصهارة إلى أعلى، وحينما تصل إلى سطح اليابسة، أو سطح قاع المحيط، تسيل مكونة ما يعرف بالحمم البركانية lava وهي كلمة أصلها عربي "اللابة".
ولسيلان الحمم البركانية أشكال عدة، من أشهرها المخاريط البركانية conical volcanoes.
ولا يأخذ خروج اللافا عند اندفاعها من فوهة البركان crater شكل السيلان في بداية الأمر، وإنما يأخذ شكل انفجار، ويحدث هذا الانفجار بسبب ارتفاع الضغط البخاري للغازات الذائبة داخل الصهارة، وهو ما يؤدي إلى نشر سحب من الرماد البركاني قد تغطي مئات الأميال، وسيلان للحمم قد يصل إلى عدة أميال، ثم ما تلبث أن تقل سرعة سيلانها مع الوقت.
وينفجر من بين براكين العالم الخمسمائة النشطة، حوالي 10 براكين يوميا، وهي لا تمثل في أغلبها أي تهديد لحياة بشرية أو غيرها. إلا أن هناك حوالي 19 انفجارا عنيفا حدثت خلال المائتي عام الماضية تسببت في وفاة أكثر من ألف شخص.
بقي أن نقرر أن الصهارة أو magma عندما تندفع إلى أعلى فوق سطح الأرض، فإنها رغم كل الدمار الذي تجلبه تلك الظاهرة الطبيعية فإنها تشارك وبقوة في عملية تجدد القشرة الأرضية، حيث إن الصهارة هي في أغلبها عبارة عن سائل متكون من الأكسوجين والسيليكون والألومنيوم والحديد والماغنسيوم والكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والتيتانيوم والمنجنيز، بالإضافة إلى وجود بلّور وقطع صخور غير منصهرة وغازات مذابة بها، وهو ما يزيد الأرض خصوبة فيما يخص الزراعة، ويمد الأرض بما قل على سطحها من عناصر كالتي ذكرناها. وذلك بالإضافة إلى التخلص من الضغوط المرتفعة القابعة داخل طبقات الأرض السفلى، وهو ما يحافظ على الأرض من الانفجار والتشتت في الفضاء حسب رأي العلماء
التنبؤ بحدوث الإنفجارات البركانية :
سجل التاريخ حدوث هزات أرضية قبل حدوث البراكين، حيث سبق حدوث انفجار هاواي نوعان من الهزات الأرضية نوع قريب من السطح لا يتعدى بعُد مركز الزلزال فيه عن 8 كيلومترات عن السطح، ونوع حدث على أعماق سحيقة على بعد 60 كيلومترا تحت سطح الأرض. وفي بعض الحالات سبقت الهزات انفجار البراكين بعدة سنوات ومثال ذلك تلك الهزات الأرضية التي استمرت 16 عاما قبل ثوران بركان فيزوف (79 ق.م) وكذلك الهزات الأرضية التي استمرت عدة سنوات قبل حدوث انفجار بركان كيلوا Kilau في هاواي. وفي هذا المجال قام (مركز رصد البراكين) في هاواي بعدة دراسات ميدانية حول هذه الظاهرة عام 1942 حيث سجل حدوث هزات أرضية عنيفة في مونالوا Maunaloa على أبعاد سحيقة من سطح الأرض تتراوح بين 40-50 كيلومترا. وفي 22 فبراير من تلك السنة حدثت هزات أرضية قريبة من السطح على جوانب الجبل في مناطق الشقوق فيه.

كانت هذه الهزات إنذارا لحدوث ثورة البركان التي حصلت على جوانب الجبل على ارتفاع 2500-3000م، بتاريخ 26 أبريل 1942. ولكن هل يمكن التنبؤ بصورة دقيقة بوقت حدوث النشاطات البركانية ؟

وللإجابة على هذا السؤال يجب ان نعرف أن علماء البراكين مازالوا يتريثون في تقديم أي تنبؤات أكيدة ودقيقة عن زمان ومكان حدوث مثل هذه الإنفجارات ورغم ذلك فإن هناك بعض الأحداث والشواهد التي يمكننا الاستدلال منها على احتمال ثوران البراكين وهي :

1- حدوث الزلازل التي قد تسبق ثوران البراكين بساعات او بسنين أحيانا.
2- التغيرفي صفات وسلوك الينابيع الحارة والفوارات الأرضية والفوهات والبحيرات البركانية .
3- التغير في قوة واتجاهات المجالات المغناطيسية للأرض.
4- زيادة الحرارة المنبعثة في المنطقة ويكن الإستدلال عليها من التصوير بالأشعة تحت الحمراء.
5- التحول في القوى الكهربائية المحلية.
6- السلوك المتوتر لدى بعض أنواع الحيوانات.

ومن الدراسات الحديثة في هذا المجال استخدام الأقمار الصناعية حيث يمكن بواسطتها استعمال جهاز قياس الميلTilt meter الذي يدلنا على تغير ميل التراكيب الجيولوجية نتيجة اندفاع الصهارة من اسفل إلى أعلى وحدوث تفلطح في المنطقة التي يبدأ يتكون فيها المخروط البركاني والذي تخرج منه الحمم.

إن الاهتمام العالمي بهذا الخصوص أدى إلى تأسيس معاهد تختص بدراسة الظواهر الفجائية مثل الإنفجارات البركانية ففي مدينة كامبردج في الولايات المتحدة معهد يضم نخبة من الباحثين وعلماء البراكين والجيولوجيا وتتصل به شبكات عالمية تزوده بالمعلومات حول الهزات الأرضية والثورانات البركانية وأي عوارض أخرى فجائية تحدث في القشرة الأرضية في أماكن مختلفة من العالم . ويتم مقارنة ودراسة هذه المعلومات أولا بأول للوصول إلى تصورات متكاملة حول هذا الموضوع.
أن اندلاع البراكين وما تلاها من ارتفاع درجة حرارة الارض هي السبب على ما يبدو في هلاك أعداد كبيرة من الكائنات الحية قبل 250 مليون عام وليس من تأثير النجوم السيارة أو المذنبات.

وتسببت تلك الظاهرة التي عرفت باسم "الموت العظيم" في فناء 90 في المئة من الكائنات البحرية و70 في المئة من النباتات والحيوانات على كوكب الارض.

وكان يعتقد علميا حتى وقت قريب بأن السبب في ذلك الفناء الكبير هو سقوط أجسام ضخمة من الفضاء لكن دراسة الاحافير دفعت فريقين من العلماء لمراجعة تلك المعتقدات.

وقال بيتر وارد رئيس أحد الفريقين بجامعة واشنطن "إن الحيوانات والنباتات البرية والبحرية ماتت في وقت واحد بأعداد كبيرة ويبدو أن ذلك بسبب واحد أيضا هو الحرارة الهائلة والنقص الحاد للاكسجين."

وذكرت الصحيفة أن الفريقين اكتشفا وجود مستويات عالية من الكبريت والاكسجين المستنفد في الصخور القديمة.

ورأى وارد وفريقه المكون من باحثين أمريكيين ومن جنوب أفريقيا أن الكبريت تكون من استمرار اندلاع البراكين في منطقة الصخور البركانية في سيبريا.

وأضاف أن تلك الاندلاعات أسفرت عن تسخين الارض بالاضافة إلى حجب أشعة الشمس واستنفاد الاكسجين في الهواء.

وفي الوقت نفسه أدى تحرك ما يسمى (الصفائح التكتونية) في باطن الارض إلى هبوط مستوى المحيطات وكشف قاع البحار وإطلاق غاز الميثان التي كانت محتجزة في الرسوبيات مما تسبب في زيادة الاحتباس الحراري.

وقال وارد "أعتقد بأن درجات الحرارة ارتفعت بشدة ... ما أسفر عن هلاك الكائنات."

وأوضح أن ارتفاع الحرارة بمقدار ثماني درجات أسفر عن فناء النباتات التي كانت تشكل مصدر الغذاء للحيوانات مما أسفر عن موتها هي الاخرى.

وقال إن مستويات الاكسجين انخفضت حتى وصلت إلى 16 في المئة بعد أن كانت 21 في المئة وهو الانخفاض الذي يعادل محاولة التنفس على جبل ارتفاعه 4.250 مترا.




الزلازل
و تعد من أخطر الكوارث التي تهدد المدن و الدول لما تسببه من خسائر فادحة و آثار مدمرة .وتقوم نظرية حدوث الزلازل على أن الأرض محاطة بطبقة خارجية من صلبة معروفة باسم القشرة تسبح على صهير معدني سائل ذي حرارة مرتفعة جدا . و الزلزال ذو الشدة المدمرة لا يبقي و لا يذر و قد عانت منه دول كثيرة خلال السنوات الفائتة من خسارة فادحة في الأرواح و الممتلكات
الأمواج المتلاطمة تسونامي
و هي عبارة عن سلسلة مدمرة من الأمواج البحرية السريعة و القوية و التي تنتج عن الزلازل أو ثورات البراكين أو سقوط الشهب و النيازك من الفضاء الخارجي في البحار و المحيطات
و قد اصطلح على تسمية تلك الأمواج باسم تسونامي و هي كلمة يابانية تعني موجة الميناء
عندما تحدث الزلازل تحت المحيطات أ تثور البراكين فيها أ تتساقط الشهب و النيازك عليها تتولد موجات بحرية عملاقة و بالغة القوة و الشدة .. و تستمد طاقتها من حركة الأرض و الأجسام الصلبة و ليس من الرياح كالأمواج العادية ..مما قد يتسبب في اكتساب هذه الأمواج طاقة حركية مدمرة ترتفع سرعتها إلى 850 كم في الساعة و ارتفاعها إلى 40 مترا و عرضها إلى عدة كيلومترات (موج كالجبال) و تتراوح المدة الفاصلة بين كل موجتين عملاقتين من بضع دقائق إلى عدة ساعات
تمر تسونامي أثناء نشوئها بثلاث مراحل هي التولد فالإنتشار فالإغراق ! و مكمن خطورتها انها تقطع آلاف الكيلومترات في ساعات قليلة لتضرب المناطق الساحلية البعيدة و بشكل مفاجئ و دون إنذار مسبق مما يحول دون اتخاذ الترتيبات الاحترازية الكافية من قبل الدول المتضررة !
ومما يزيد خطورتها أيضا انه بمجرد اقترابها من الشاطئ و السواحل تقل سرعتها على حساب ازدياد ارتفاعها مع اكتسابها قوة مدمرة للغاية تصل في بعض الأحيات الى ابتلاع مدن بأكملها كما في نهاية عام 2004 م عندما ضرب زلزال قوي أعماق المحيط الهندي قرب جزيرة سومطرة نتج عنه موجات بحرية(تسونامي) امتدت بسرعة رهيبة و بطاقة مدمرة لتضرب شواطئ عشر دول في أسيا و إفاريقيا مسببة مقتل ما يقرب من 3مائة ألف إنسان و خسائر مادية تقدر بالمليارات خلال ثوان معدودة!!!!!!
تلك الظواهر الطبيعية تعد من أكبر الكوارث المدمرة للحياة البشرية على سطح الأرض !
وكما ذكرنا في المقدمة فمعرفة أسبابها العلمية لا يعني إهمال حقيقتها الشرعية !!و من أنها عذاب من عند الله يعاقب بها أقواما و يخوف بها آخرين
قال تعالى:
"و لو ان أهل القرى آمنوا و اتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء و الأرض و لكن كذبوا فأخذناهم بما كسبوا "
و قال تعالى:
"أفاأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا وهو نائمون* أو أمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى و هم يلعبون * أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون"
________________________________________

مجلة مساء العدد الثلاثون 1426 هـ
avatar
almomtaz
ذكر
عدد الرسائل : 223
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2008
http://google.com

clic ici رد: البراكين

في الأربعاء 04 فبراير 2009, 20:15
أنت مشكورة على المساهمة
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى