ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
youyou17
ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

clic ici الماء والبساتين في تبوك

في الإثنين 24 أغسطس 2009, 03:51
عن
معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : خرجنا مع رسول الله صلة الله عليه و سلم
عام غزوة تبوك ، فكان يجمع الصلاة ، فصلى الظهر و العصر جميعاً ، و المغرب
و العشاء جميعاً ، حتى إذا كان يوماً أخَّر الصلاة ثم خرج فصلى الظهر و
العصر جميعاً ، ثم دخل ثم خرج فصلى المغرب و العشاء جميعاً ثم قال : "
إنكم ستأتون غداً إن شاء الله عين تبوك ، و إنكم لن تأتوها حتى يضحي
النهار ، فمن جاءها منكم فلا يمس من مائها شيئاً حتى آتي " فجئناها و قد
سبقنا إليها رجلان ، و العين مثل الشراك تبضّ بشيء من ماء [ الشراك : هو
سير النعل ، ومعناه ماء قليل جداً ، وتبضّ : تسيل ] ، قال : فسألهما رسول
الله صلى الله عليه و سلم : هل مسستما من ماءها شيئاً ؟ قالا : نعم ،
فسبَّهما النبي صلى الله عليه و سلم وقال لهما ما شاء الله له أن يقول .
قال : ثم غرفوا بأيديهم من العين قليلاً ، قليلاً حتى اجتمع في شيء ، قال
: وغسل رسول الله صلى الله عليه و سلم فيه يديه ووجهه ثم أعاده فيه فجرت
العين بماء غزير منهمر ، أو قال غزير ، حتى استقى الناس ، ثم قال : " يوشك
يا معاذ إن طالت بك حياة أن ترى ما ههنا قد ملئ جناناً ".
صحيح مسلم في كتاب الفضائل 2282

وقد أثبت الواقع الحديث للنهضة الزراعية الحديثة لمدينة تبوك و ما حولها
صدق ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه و سلم فقد ملئت جناناً و بساتين و
كأنها بكثافة أشجارها و شدة خضرتها تشبه بساتين بلاد الشام و مزارعها ، و
قد انتشر إنتاجها من الفاكهة و الخضراوات في أسواق المملكة العربية
السعودية و في خارجها .
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى